مايكل ماكلاري

المدير اﻹقليمي للتجمع القومي الديمقراطي الموحد في الولايات المتحدة ورئيس المجلس الدولي. تقاعد من اﻹدارة الوطنية للأمن النووي التابعة ﻹدارة الطّاقة في الولايات المتحدة الأمريكية عام ٢٠٠٣ بعد قضائه أربعين عاماً في خدمة بلاده.

يعمل حالياً مستشارا مستقلا مرتبطا مع إدارة شركة اﻹستشارات بوز ألن هاملتون، كما أنه يعتبر أحد أكبر المسؤولين التنفيذيين في وزارة الطّاقة، حيث أنه يركز على الأمن القومي، بما فيه منع الانتشار النووي والسّلامة النووية، وغيرها من القضايا السّياسية الخارجية.

خلال الفترة التي أمضاها في جيش الولايات المتحدة الأمريكية، شغل منصب قائد القوات المدرعة في فيتنام، كما أنه عمل ضابطا للمخابرات للقيام بمهام أخرى في ألمانيا.

تنقل على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، لاسيّما روسيا وغيرها من بلاد اﻹتحاد السوفياتي السابق، حيث أنه كان مسؤولا عن “حبس الأسلحة النووية السّائبة”، وهو حاصل على درجة بكالوريوس العلوم من الأكاديمية العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية، و ماجستير في العلاقات الدولية من جامعة كاليفورنيا، ويقيم حاليا في كيولبيبر بولاية فرجينيا.